أهلا و مرحبا بك في منتداك منتدي هندسة الفيوم
تفضل بالدخول عزيزي العضو و ان لم تكن عضوا
يسعدنا جدا أن تكون واحدا من عائلتنا



 
بوابتناالرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتاليوميةالتسجيلمكتبة الصوردخولس .و .ج
شارك معانا من فضلك ولا تكون سلبيا في اعاده تطوير وهيكله المنتدي من فضلك قم باضافه رايك والي شايفه منوجه نظرك وهنسمعك ونحاول ننفذ باذن الله

شاطر | 
 

 أشهر الاخطاء المطبعية فى التاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فجر جديد
عضو ذهبي
عضو ذهبي


[img][/img]
كيف تعرفت علينا : بحث جووجل
انثى
عدد الرسائل : 1717
العمر : 26
المزاج : الحمد لله
السنة : ثانية
القسم : مدني
محافظتك : الفيوم
جامعتك : لا
قسم مختلف : -----
نقاط : 4932
السٌّمعَة : 17
تاريخ التسجيل : 22/07/2008

مُساهمةموضوع: أشهر الاخطاء المطبعية فى التاريخ   الأحد أغسطس 09, 2009 9:43 am

الســـلام عليــــكم

الأخطاء المطبعية في الصحف أحيانا تكون قاتلة..

فهي لا تفسد المعنى وتغيره فقط.. ولكنها قد تثير أزمات داخلية او أزمة في العلاقات بين الدول!

وعلى الرغم من ثورة التكنولوجيا في الطباعة والاستعانة بالكومبيوتر في العمل الصحفي..

فإن الأخطاء المطبعية ما زالت تشكل خطرا!

واول قاعدة في عالم الأخطاء الصحفية أن الصحفي هو المسئول ما لم يكن الخطأ مطبعياً..

وخطأ الصحفي قد يكون سببه ركاكة الأسلوب وسوء اختياره للكلمات والتعبيرات المناسبة.


إليكم عينة من أشهر الأخطاء على مر التاريخ ..






مصرع السفاح عبد الناصر في باكستان

عنوان رئيسي بالخط العريض، صحيفة الأخبار المصرية بتاريخ 1960/4/10، وهذا الخطأ المطبعي
الفادح ادى الى مصادرة الصحيفة في ذلك اليوم، بل ومحاصرتها بقوات الأمن.. وترجع خلفية هذا الخطأ الى انشغال
الراي العام المصري بقضية السفاح محمود امين سليمان والذي ارتكب جرائم قتل كثيرة، وكان الرئيس عبد الناصر
مهتم بهذه القضية. وحدث أن قرر عبد الناصر السفر الى باكستان متمنيا ان يتم القبض على السفاح قبل عودته
وحدث ان قتل السفاح في نفس يوم سفر عبد الناصر، فكتبت الاخبار على صفحتها الاولى جملة مصرع السفاح
وتحتها كتب بنفس الخط عبد الناصر في باكستان فبدت للقارئ وكانها جملة واحدة







عبد الحكيم عامر في تل ابيب

لم يسلم المشير من الاخطاء المطبعية، فقد نشر خبر مفاده: المشير عامر انتقل بعد المناورة الى تل ابيب..
والتصحيح يقول: المشير عامر انتقل بعد المناورة الى تل قريب.. ولكن اعداد الصحيفة صودرت كلها







رحمة الله..اذا كان له مكان

ارسل احد الاصدقاء الى محرر صحيفة الاهرام المصرية الصحفي الراحل انطوان الجميل نعي لاحد الاشخاص لنشره
في الصحيفة، ووصل النعي متاخرا فكتب الجمل اسفل الورقة: ان كان له مكان.. في اليوم وفي صفحة الوفيات نشر
نعي يقول: رحم الله فلان الفلاني، واسكنه فسيح جناته اذا كان له مكان ..









عمة الشيخ الكبيرة

نشرت صحيفة الاهرام المصرية ايضا مقالا تشيد فيه بالشيخ الخضري- احد مشايخ الازهر الاجلاء- وعنوان المقال كان:
الصحيفة تثني على عمة الشيخ الخضري الكبيرة.. فيما كان تصحيح المقال يقول: الصحيفة تثني على همة الشيخ
الخضري الكبيرة.. ولسوء الحظ كان معروفا ان عمة الشيخ الخضري كبيرة فعلا مما اثار ازمة بين الشيخ والصحيفة ..









تجريد ثياب القضاة

ومن "قفشات" ونهفات الاهرام ايضا عنوان: الاهرام تطالب بتجريد ثياب القضاة.. وفي اليوم التالي وبعد تلقي رسالة
عتب ولوم تم تصليح العنوان: الاهرام تطالب بتجديد شباب القضاة.. وتمت معاقبة المسئول عن الخبر







أزمة دولية بسبب الجرار

نشرت احدى الصحف المصرية خبرا في العام 1907 عن زيارة سلطان باشا الأطرش تحت العنوان التالي: وصل الزعيم
الكبير سلطان باشا الأطرش راكبا جراره.. بينما كان المعنى: وصل الزعيم الكبير سلطان باشا الأطرش راكبا جواده..
وثار السلطان باشا وغادر مصر غاضبا عائدا الى سوريا ..







أخطاء السادات.. الرئيس المدمن

للرئيس للسادات حكايات مع الأخطاء المطبعية، ففي زيارة له للبنان اجريت معه مقابلة مطولة لاحدى الصحف وجاء في
العنوان: الرئيس المدمن يتضاءل بالبيض المحلي.. وكان الخطأ فادحا.. فقد كان العنوان الصحيح: الرئيس المؤمن يتفاءل
بالبيض المحلي.. وكان السادات يلقب بالرئيس المؤمن وكان يرى ان انتاج البيض الواسع سينعش الاقتصاد المصري
ومن نصيب السادات ايضا خطأ مطبعي وقع في احدى الصحف المصرية، وكان: اصدر الرئيس العاشق الولهان.. ووقع
الخبر نتيجة خطأ دمج بين عنوان سياسي وعنوان ادبي فكانت النتيجة من حظ السادات الذي تفهم حدوث الخطأ
وسامح مرتكبيه نتيجة عمله كمحرر سابق لصحيفة الجمهورية ..







الكلاب ينهون إضرابهم

أضرب طلاب الجامعات في الإسكندرية من اجل تحقيق بعض المطالب ولكن صحيفة الإخبار أخطأت في حرف واحد جعل
الطلاب كلابا.. خطأ مطبعي تسبب في غضب الطلاب وعودتهم للإضراب مجددا الأمر الذي أثار الحكومة وذلك لأنها
توصلت معهم إلى اتفاق لحل الإضراب الأول ..







الوزيرة تتبول فى كفر الشيخ

الوزيرة المصرية للشؤون الاجتماعية حكمت ابو زيد خرجت الى تفقد احوال الريف وكتبت احدى الصحف عنوانا: حكمت
ابو زيد تتبول في كفر الشيخ.. وثارت ثائرة الوزيرة وطلبت التحقيق ومعاقبة المخطئ، وبكل بساطة كان عنوان الخبر
الصحيح: حكمت ابو زيد تتجول في كفر الشيخ ..







عورة وزير الاوقاف

وكان من نصيب وزير الأوقاف المصري في السبعينات عنوان شائك: عورة وزير الأوقاف.. وعلى الرغم من ان الكلمة
تتناسب مع قاموس مصطلحات المواضيع المندرجة تحت سلطة هذه الوزارة الا ان العنوان الصحيح كان: عودة وزير
الأوقاف.. وذلك عندما عاد للبلاد بعد جولة خارجية وأرادت الصحيفة ان تحتفي به ولكن الخطأ دمر الاحتفال ..







صحفي وصف تصادم قطارين بقوله:
يقصد انقلبت رأسا على عقب!

"إن التصادم كان شديد قوي قوي لدرجة أن القضبان تكسرت والعربات أصبحت سبعات ثمانيات".






وخشي محرر حوادث أن يذكر أن المتهم في الجريمة سعودي الجنسية..
فيسيء إلى العلاقات بين بلده والمملكة..فكتب ملمحاً إلى أن


"المتهم ينتمي إلى دولة يحج إليها المسلمون"!







أما الطامة الكبرى فكانت تغطية أحدهم لحادث مروري
نتج عنه انقلاب الدراجة البخارية التي كان يقودها عسكري وجاءت بعنوان

"انقلاب عسكري في مدينة..."

وهو ما فهمه مراسلو الصحف الأجنبية ووكالات الأنباء على أنه انقلاب على
السلطة قام به عسكريون بهذه المدينة!






صور مقلوبة





والصور المقلوبة ليست فقط عنوانا لكتاب الساخر الكبير أحمد رجب، ولكن لما تعرض له شخصيا، فقد أجرت صحيفة
عربية حديثا مطولا معه ثم نشرته مرفقا به صورة لزعيم المافيا الشهير "جياكومو منجوزي" الذي يشبهه بدرجة كبيرة،
واعتذر مكتب القاهرة لهذا الخطأ في العدد التالي، ونشر صورة صحيحة لأحمد رجب ولكنهم كتبوا تحتها "جياكومو منجوزي"!







الأرشيف لم يكن به صور للرئيس الجديد

واستقبلت دولة عربية رئيس إحدى دول أمريكا اللاتينية فنشرت الصحف صورة للرئيس السابق
الذي أطاح به الرئيس الجديد في انقلاب عسكري
-انقلاب بجد وليس انقلاب العسكري من على الموتوسيكل!
وغضب الضيف بشدة واعتبرها إهانة معتقدًا أن الصحف تتعمد الاحتفاء بخصمه اللدود،
وكاد يلغي زيارته احتجاجا، وتبين فيما بعد أن الأرشيف لم يكن به صور للرئيس الجديد.








وفاة الفنانه فتحيه أحمد

وكان الصحفي المصري نبيل عصمت -محرر باب أخبار الناس اليومي بجريدة الأخبار- هدفا لمقلب سخيف من أحد
زملائه، حيث أبلغه الزميل تليفونيا أن المطربة ذائعة الصيت في ذلك الوقت "فتحية أحمد" قد توفيت اليوم فجأة، وأن
أحدًا من الفنانين لم يحضر الجنازة، وبسرعة البرق "شرب" عصمت المقلب وكتب خبر وفاة الفنانة وكتب يهاجم الفنانين
ويصفهم بعدم الوفاء، وفى اليوم التالي دخلت عليه "المرحومة" الفنانة فتحية أحمد مكتبه، وقالت له بهدوء: "أنا فتحية
أحمد اللي انت موتها النهارده الصبح"!







نحن أول من سبق إلى إعلان وفاة هوجو.

ولأن أطرف الأخطاء ما ارتبط بالمصائب؛ نذكر أن صحيفة أمريكية نشرت عام 1875 خبرًا خاطئا عن وفاة
الأديب الفرنسي العملاق فيكتور هوجو، وبعد 10 سنوات مات هوجو فعلا فكتبت الصحيفة بالبنط العريض:


" نحن أول من سبق إلى إعلان وفاة هوجو"








ألفريد نوبل

وحين مات شقيق العالم الشهير ألفريد نوبل، وظنت الصحف أن مخترع الديناميت هو الذي مات؛ كتبت تصفه بأسوأ الصفات، مثل:
مات عدو الإنسانية، مات بعد أن زرع الدمار...
وبعد أن قرأ ألفريد نوبل هذه الصحف اتخذ قرارا لم يعلن إلا بعد وفاته، وهو استغلال ثروته
في تقديم جوائز لمن يقدمون إسهامات مميزة للإنسانية، وهي جائزة نوبل الشهيرة.








"مات اليوم (فلان الفلاني) أسكنه الله فسيح جناته إن كان له مكان"!

أما أطرف ما يروى في أخطاء صفحات الوفيات أن أنطون الجميل رئيس تحرير الأهرام وصل إليه نعي في وقت متأخر
قبيل الطبع فكتب عليه لعمال الجمع: "إن كان له مكان" (أي يضاف الخبر إذا كان له مكان في الصفحة) فظهر النعي
في الأهرام هكذا: "مات اليوم (فلان الفلاني) أسكنه الله فسيح جناته إن كان له مكان"!






إعلانات مغلوطة




والإعلانات مدفوعة الأجر طالتها أيضا الأخطاء القاتلة التي أضرت بمادة الإعلان أكثر مما أفادته، ويكون الخطأ في الغالب
بسبب تداخل مادة الإعلان مع مادة صحفية أخرى، فعلى سبيل المثال نشرت إحدى الصحف الأجنبية إعلانا تقول فيه:


"سوف تحب هذا النوع من البوربون عندما تشربه ثم اتصل برقم 21700 حانوتي هينس".




ونشرت أخرى إعلانا عن الفطائر جاء فيه:

"اطلب محلاتنا لتحصل على فطيرة بالفاكهة من خشب الماهوجن المتين!"




ومن أطرف أخطاء الإعلانات إعلان مبوب نصه:

"رزق السيد جون سميث وزوجته السيدة ماري سميث بمولود ذكر سمياه بيتر.. مبروك يا جورج"!






وتحدثت صحيفة عربية عن تعداد أحد الجيوش العربية
بأنه يبلغ 40 ألف جني (بدون دال) فتحول إلى جيش "شمهورش".









خبر الزواج

وتداخل خبر زواج مع خبر عن جموح حصان فنشرت صحيفة المقطم خبر الزواج تقول:
"احتفلت الجالية اليونانية بزواج ابن كبيرها الخواجة كرياكو، وقد استقبله الأهل مع عروسه.. ثم انطلق فجأة إلى
الشارع هائجا مبرطعا فحطم واجهة حانوت وقتل طفلا، وألقت الشرطة القبض عليه.. ثم خرج العروسان في عربة مكشوفة".


أما خبر الحادثة فكان نصه:

"بينما كان الحوذي يقود الكارو، جمح الحصان.. متأبطا ذراع عروسه سليلة أرقى العائلات وطاف
بها أركان الفيلا، وأحيت الحفل بديعة مصابني.. بحضور مأمور قسم الأزبكية وحكمدار القاهرة"!








ومسك الختام من مجلة أجنبية تدعى "بيفر" لجأت إلى حيلة ذكية لتبرير ما بها من أخطاء مطبعية فكتبت:
"قد يلاحظ القارئ بعض الأخطاء المطبعية، فليعلم أنها متعمدة حتى نرضي جميع الأطراف،
فهناك قراء مغرمون باكتشاف الأخطاء المطبعية، وتحقيقًا لرغبة هؤلاء تحديدًا نشرنا هذه الأخطاء".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أشهر الاخطاء المطبعية فى التاريخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 

المنتدي العام :: العام

-
انتقل الى: