أهلا و مرحبا بك في منتداك منتدي هندسة الفيوم
تفضل بالدخول عزيزي العضو و ان لم تكن عضوا
يسعدنا جدا أن تكون واحدا من عائلتنا



 
بوابتناالرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتاليوميةالتسجيلمكتبة الصوردخولس .و .ج
شارك معانا من فضلك ولا تكون سلبيا في اعاده تطوير وهيكله المنتدي من فضلك قم باضافه رايك والي شايفه منوجه نظرك وهنسمعك ونحاول ننفذ باذن الله

شاطر | 
 

  الكائن الحي الذي وهبه الله سر الشباب الدائم!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
OsAmA GaMaL
المدير العام
المدير العام


[img][/img]
كيف تعرفت علينا : بحث جووجل
ذكر
عدد الرسائل : 8991
العمر : 26
المزاج : it`s very nice
السنة : ثالثة
القسم : مدني
محافظتك : الفيوم
خريج : لا
جامعتك : الفيوم
قسم مختلف : لا
احترام قوانين المنتدي :
بلدي :
نقاط : 14077
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

مُساهمةموضوع: الكائن الحي الذي وهبه الله سر الشباب الدائم!   الأربعاء سبتمبر 08, 2010 9:29 am

هل
تتصورون أن هناك كائناً حياً يعيش معنا على هذه الأرض، وصل به تطوره
لدرجة أنه لا يصل لمرحلة الشيخوخة وبالتالي لا يموت (بصورة طبيعية)؟!!
قد تبدو فكرة أسطورية تصلح لأحد
أفلام الخيال العلمي، لكننا نتحدث عن كائن حقيقي اكتشف العلماء أنه لا
يموت، واسمه هو تيورتبسايس نيوتراكولا
Turritopsis nutricula:







هذا الكائن المدهش هو أحد أنواع قنديل البحر، واكتشف مجموعة من علماء
الأحياء في جامعة ليتشه الإيطالية أنه قادر على تجديد خلايا جسمه كلها
باستمرار، ولذا لا يصل لمرحلة الشيخوخة أبداً!!

بدايةً وبما أن اسمه صعب للغاية لنسميه اختصاراً “تيولا” (من تيورتبسايس نيوتراكـولا).
كيف اكتشف تيولا إذاً سر الشباب الدائم؟







لنجيب على هذا السؤال علينا أولاً أن نفهم دورة حياة قناديل البحر التي نعرفها (تلك التي تخيفنا بلسعاتها على شاطئ البحر)، حيث يمر أي قنديل بحر بمرحلتين من النمو:
- مرحلة عدم النضوج أو ما يسمى بطور البولب، حين يكون قنديل البحر كائناً بسيطاً للغاية.
- مرحلة البلوغ أو النضوج حين يستطيع هذا القنديل التكاثر وإنتاج قناديل بحر أخرى.
والطبيعي هو أن يمر أي قنديل بحر بمرحلة عدم النضوج ثم النضوج ثم الموت، لكن تيولا يستطيع أن يمر بهذه المرحلة بالعكس!
بمعنى أنه مجرد أن يصل لمرحلة
البلوغ يستطيع العودة لمرحلة عدم النضوج مرة أخرى، ثم النضوج ثم عدم
النضوج وهكذا..، لذا لا يصل لمرحلة الشيخوخة أبداً وبالتالي لا يموت
(بصورة طبيعية)!







أما عن سبب هذه القدرة المدهشة فهو عملية بيولوجية تسمى
Transdifferentiation، وتعني قدرة الكائن الحي على تجديد خلايا جسمه مثل
السلمندر حين تنمو أجزاء جسمه المقطوعة مجدداً، لكن كائننا العجيب الذي
نتحدث عنه اليوم يستطيع تجديد جسمه بأكمله!
ويتكون 95% من جسم تيولا (مثل أي قنديل بحر) من الماء، وليس له دماغ ولا نظام هضمي! ويتراوح حجمه ما بين 4-5 ملم.








لكم بالطبع أن تتخيلوا كيف سيكون الحال مع كائن يتكاثر ولا يموت بصورة طبيعية!
حيث حذر العلماء من غزو صامت لهذا
الكائن الذي بدأ يتكاثر بصورة مخيفة في بعض المناطق، والمشكلة أنه يتغذى
على بيض الأسماك، ما قد يؤثر بشدة على الثروة السمكية في العالم مستقبلاً.
وختاماً بقي أن أشير لنقطة هامة وهي أن علينا التمييز بين فكرة أنه لا يموت بصورة طبيعية، وأنه يمكن قتله بالطبع.


انا شخص له كيان
انا مؤمن بذاتي
انا متحكم في مصير نفسي
افعالي تقوم علي اساس قيمي
كثيرا ما اتأمل ما حققته من نجاحات
اتعلم اخطاء الماضي
احيا حياة متوازنة
اسعي باستمرار لتحسين ذاتي
اقدم افضل ما عندي
****
فلنشهر سيف النوايا ولنغزو الارض خيرا لن نترك من فقيرا يشكو جوعا وفقرا...... توقيع شباب رسالة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الكائن الحي الذي وهبه الله سر الشباب الدائم!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 

المنتدي العام :: العام

-
انتقل الى: