أهلا و مرحبا بك في منتداك منتدي هندسة الفيوم
تفضل بالدخول عزيزي العضو و ان لم تكن عضوا
يسعدنا جدا أن تكون واحدا من عائلتنا



 
بوابتناالرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتاليوميةالتسجيلمكتبة الصوردخولس .و .ج
شارك معانا من فضلك ولا تكون سلبيا في اعاده تطوير وهيكله المنتدي من فضلك قم باضافه رايك والي شايفه منوجه نظرك وهنسمعك ونحاول ننفذ باذن الله

شاطر | 
 

 إذا أردت الله يفرج عنك ما أهمك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الجنة
مشرفة
مشرفة


[img][/img]
كيف تعرفت علينا : اعلان في منتدي اخر
انثى
عدد الرسائل : 451
العمر : 18
المزاج : رايق
القسم : عام
جامعتك : لا
قسم مختلف : -----
نقاط : 3021
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/09/2010

مُساهمةموضوع: إذا أردت الله يفرج عنك ما أهمك   الأربعاء أكتوبر 20, 2010 8:34 am

الله إذا أردت الله يفرج عنك ما أهمك
إذا أردت الله يفرج عنك ما أهمك

· إذا أردت الله يفرج عنك ما أهمك فاقطع طمعك

في أي مخلوق صغر أم كبر, ولا تعلق على

أحد أملاً غير الله وأجمع اليأس من كافة الناس .

· نفسك كالسائل الذي يلون الإناء بلونه ،

فإن كانت نفسك راضية سعيدة رأيت السعادة

والخير والجمال ، وإن كانت ضيقة متشائمة

رأيت الشقاء والشر والقبح .

· إذا أطعمت المعبود ، ورضيت بالموجود ،

وسلوت عن المفقود ، فقد نلت المقصود وأدركت

كل مطلب محمود .

· من عنده بستان في صدره من الإيمان والذكر

، ولديه حديقة في ذهنه من العلم والتجارة فلا

يأسف على ما فاته من الدنيا .

· إن من مؤخر السعادة حتى يعود ابنه الغائب,

ويبني بيته ويجد وظيفة تناسبه، إنما هو

مخدوع بالسراب، مغرور بأحلام اليقظة .

· السعادة:

هي عدم الاهتمام وهجر التوقعات

واطراح التخويفات.

· البسمة :

هي السحر الحلال ، وهي عربون

المودة وإعلان الإخاء ، وهي رسالة عاجلة

تحمل السلام والحب ، وهي صدقة متقلبة تدل

على أن صاحبها راض مطمئن ثابت .

· أنهاك عن الاضطراب والارتباك والفوضوية,

وسببها ترك النظام وإهمال الترتيب, والحل

أن يكون للإنسان جدول متزن فيه واقعية ومران.

· إذا وقعت عليك مصيبة أو شدة فافرح بكل

يوم يمر لأنه يخفف منها وينقص من عمرها,

لأن للشدة عمراً كعمر الإنسان لا تتعداه.

· ينبغي أن يكون لك حد من المطالب الدنيوية تنتهي إليه,
فمثلاً تطلب بيتاً تسكنه وعملاً يناسبك
وسيارة تحملك, أما فتح شهية
الطمع على مصراعيها فهذا شقاء.
( لَقَدْ خَلَقْنَا الْأِنْسَانَ فِي كَبَدٍ) (البلد:4)
سُنة لا تتغير لهذا الإنسان فهو في
مجاهدة ومشقة ومعاناة, فلا بد أن يعترف بواقعه ويتعامل مع حياته
********************منقووووووووووووووووللللللللللللل*******


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إذا أردت الله يفرج عنك ما أهمك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 

المنتدي العام :: العام

-
انتقل الى: