أهلا و مرحبا بك في منتداك منتدي هندسة الفيوم
تفضل بالدخول عزيزي العضو و ان لم تكن عضوا
يسعدنا جدا أن تكون واحدا من عائلتنا



 
بوابتناالرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتاليوميةالتسجيلمكتبة الصوردخولس .و .ج
شارك معانا من فضلك ولا تكون سلبيا في اعاده تطوير وهيكله المنتدي من فضلك قم باضافه رايك والي شايفه منوجه نظرك وهنسمعك ونحاول ننفذ باذن الله

شاطر | 
 

 صوتك امانه وصمتك خيانه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جاسر50
عضو جديد
عضو جديد


[img][/img]
كيف تعرفت علينا : بحث جووجل
ذكر
عدد الرسائل : 1
العمر : 38
المزاج : رايق
السنة : متخرج
القسم : مدني
محافظتك : الفيوم
جامعتك : الفيوم
قسم مختلف : لبلب
بلدي :
نقاط : 1849
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/11/2011

مُساهمةموضوع: صوتك امانه وصمتك خيانه   الخميس نوفمبر 17, 2011 10:36 pm



عندما يشتد
الظلام ،، ويغيب ضوء الصباح ،، وتذهب وعود المرشحين أدراج الرياح،، وتنقطع
سبل النجاة ويكثر الصياح ، .. حينها يشرق الأمل الذي هو سر الحياة ، ويطل
علينا أُناس مخلصين قد عمروا قلوبهم بالحب والإيمان.
هذا الأمل الذى سنسعى جاهدين لتحقيقه –بمشيئة الله تعالى- بكل ما أوتينا
من قوة وإخلاص وصبر وإيمان، مستمدين قوتنا –بعد الله- من الإحساس بحجم
المعاناة التى نشعر بها جميعاً في هذا الزمن، ولرغبتي الحقيقية فى المشاركة
الفعالة فى الحياة السياسية، واعتماداً - بعد الله - على العهد الجديد
ومُنَاخ الحرية الذي يرفرف على قلوبنا ونستنشقه قبل أن نراه.
فقد رشحت نفسي لانتخابات مجلس الشعب عن دائرة بندر الفيوم واطسا 2011م (عمال) دون تردد ،
واضعاً نصب عينأي الآيتان الكريمتان: بسم الله الرحمن الرحيم
(فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ)
( إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي
إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ) صدق الله
العظيم
أرى أن الأمر -بعد الله سبحانه وتعالى- بأيديكم أنتم ، فصوتك أمانة لا
تعطيه إلا لمن يستحقه بيدك أنت وحدك -بعد الله- مستقبل هذه الأمة يدا بيد
نبنى مصر الغد0
فعليك بالتريث ودراسة كل برنامج انتخابي وتحليله والوقوف على أفكار المرشح
وشخصيته من حيث مدى استعداده للقيام بمهمة عضو مجلس الشعب ، ومدى قدرته
على تقديم الخدمات لأفراد دائرته ولشعبه.
فإن بنيتها بخير طاب مسكنها ** وإن بنيتها بشر خاب بانيها
البرنامج الانتخابي المقترح:
إن هذا البرنامج المقترح من صميم وجداني وعلى الفطرة التي فطرني الله
عليها ، فإن صدقته أنت أيها الناخب ، أيتها الناخبة بفراستك وبفطرتك بعد
قراءته ، فليكن ثقتك في محلها وتوكل على الله ، وإن لم يكن كذلك فلا تنساق
ورائي ، لأنها شهادة سوف تُسأل عليها أمام الله عز وجل يوم القيامة.
وعلى رأس البرنامج تقف أهداف وطموحات شامخة تتعلق بالوطن الأم مصر
وقضايا لا تقل أهمية تتعلق بالإنسان المصري ومستقبل شعب مصر
فلكل برنامج أهداف ومن ثم آلية لتنفيذ هذه الأهداف
وأول هذه الأهداف : الإصلاح السياسي والإصلاح الاقتصادي
وإصلاح التعليم والصحة والزراعة
أولاً الوطن الأم مصر:
أول ما يشغل بالي هو الدستور المصري:
1- الدستور:
لابد من تأسيس دستور جديد متكامل يبرز طبيعة هذا الشعب ونظام الحكم في
الدولة وحقوق الإنسان بالدرجة الأولى والحريات العامة والخاصة وحق كل مواطن
في العيش بسلام وطمأنينة وحق كل مواطن في المأكل والمشرب وتكوين أسرة دون
تفريق بين طوائف الشعب المختلفة ،،،،،،
2- قضية غاز مصر :
وهي من أهم القضايا المعاصرة لمصر والخطيرة من وجهة نظري، وذلك لأسباب
منها : (أ) أهمية الغاز في الوقت الحالي (ب) ضياع أموال طائلة يومياً على
مصر بسبب تصدير الغاز لإسرائيل - حيث يتم تصدير الغاز لإسرائيل بسعر أقل من
سعر التكلفة (مراجعة عقد الغاز مع إسرائيل)- ويمكن للبرلمان القادم بمشيئة
الله تعالى إعادة الحال إلى ما كان عليه قبل التعاقد، وذلك لما شاب العقد
من شروط مخالفة للنظام ولعدم شرعية هذا العقد من الناحية القانونية بسبب
التحايل عليه عند توقيعه وعدم تمريره على مجلس الشعب السابق.
وهناك أسباب كثيرة يمكن عن طريقها فسخ العقد أو على الأقل طلب زيادة
المقابل شرعاً ونظاماً في حالة ما إذا كانت مصلحة مصر في ذلك حسب الأسعار
السائدة في العالم ، حيث أن السعر العالمي يزيد على سعر العقد بأكثر من
ثلاثة أضعاف قيمته الحالية، كما أن مدة العقد خمسة عشر عاماً (أي سيف مسلط
على الرقاب (
- 3قضية الأموال المنهوبة خارج مصر:
ضرورة إيجاد وسيلة دولية قانونية سريعة لإعادة أموال مصر المنهوبة بشكل
سريع وفعال :- من منا لا يعلم بها؟ ثروات مصر الضائعة أمام أعيننا .. إلا
أن عدداً كبيراً من الفقهاء القانونيين، أكدوا ان التأخير في تقديم هذه
الطلبات لن يضع الأموال، وانما قد يؤدي الي تهريبها، وطالبوا بضرورة قيام
وزارتي العدل والخارجية بدورهما في ضرورة استعادة هذه الاموال، وسرعة
التقدم بطلبات التجميد وسرعة محاكمة المتهمين حتي يتسني لنا استعادة
الاموال المنهوبة عن طريق الأحكام القضائية.
- فلابد للبرلمان أن يلاحق ويلاحق ويطالب هذه الدول لإعادة أموال مصر
المنهوبة من أعضاء النظام السابق أجمعين لأنها أولاً وأخيراً أموال مصرية
ولشعب مصر الأحقية فيها.
وتطبيق مبادئ القانون الدولي العام وبخاصة مبدأ المعاملة بالمثل .. وتطبيق روح النظام العالمي لتحصيل الديون.
4- تحسين قيمة الجنيه المصري في السوق العالمي:
- وهذه مسألة يختص بها الإقتصاديون من خلال التركيز على ذلك بالطرق
الشرعية وعلى سبيل المثال : تطبيق أسعار المرور والجمارك والنقل في قناة
السويس بالجنيه المصري ، وكذلك في المجالات الأخرى من سياحية وغيرها وهذا
ليس بتخصصي.
5- إعادة هيبة الشخصية الوطنية المصرية (أنا مصري).
- لا يعلم أحد مدى ما يعانيه المغتربون المصريون خارج مصر حينما يعلم الغير أنه مصري وبخاصة في الدول العربية والخليجية.
- فيقول لك أنت مصري؟ بمعنى السخرية والإستهزاء وذلك لما حل بالشخصية المصرية من إزدراء أمام الغير.
- ولكن بعد الثورة البيضاء الملهمة الموفقة بإذن ربها ، أظهرت للعالم
حقيقة الإنسان المصري ، وتحدثت عنه كل صحف العالم ، كما قررت اليابان تدريس
ما قام به الشباب المصري في الثورة في منهاجها. وما قاله رئيس الوزراء
النمساوي عن الثورة - ما رأيت في حياتي قط ثورة مثل الثورة المصرية -25
يناير 2011م- فقاموا بالثورة ثم عكفوا على تنظيف المكان ودهنه وتلميعه.
6- الرقابة الشعبية :
- تفعيل دور الرقابة الشعبية كوسيلة قوية وفعالة لضمان تحقيق أهداف الثورة
ومكتسباتها وذلك عن طريق محاكمة من يخطئ من أفراد السلطة حال خطئه دون
تأخير. وتتمثل المحاكمة الشعبية والرقابة الشعبية في كل دول العالم المتقدم
في أمور كثيرة ، أهمها العقاب الجماعي في الحال لمن يخطئ حتى ولو كان رئيس
الجمهورية وهذا العقاب يعتبر نوع من أنواع العقوبة المباشرة التي يهرب
منها كل من يخالف النظام والقانون. وهي من أقوى وأنجع أنواع العقاب في
العالم أجمع. ومثالها ايضاً الرأي العام المرئي والمسموع عن طريق التواصل
الإعلامي وحرية الصحافة.
7- القضاء على كل أنواع الفساد المستشري في مصر وأهمها الرشوة والواسطة :
- إن أول خطوة عمل للبرلمان يجب أن تكون عبارة عن إصدار تشريعات لها قوة
القانون ، تحرم الرشوة وتقضي على الواسطة تماماً .. فالكل سواسية لا فرق
بين الطوائف أو الديانات ولا فرق بين غني وفقير ولا أبيض وأسود فالكل
مصريون وهم متساوون في الحقوق والواجبات. ويجب نشر الوعي الثقافي لدى كل
مصري أنه مصري له الحق في الحياة بكرامة وله الحق في العيش والعمل وووووو
ولا يجوز أن يأخذ آخر حق أخيه المصري برشوة أو بواسطة.
-
8- إعادة التكافل الإجتماعي لأفراد الشعب المصري:
- أين التكاتف والتعاضد والمروءة لشعب مصر الذي ظهر جلياً واضحاً في ثورة مصر البيضاء يورة 25 يناير 2011.؟
- يلزم على البرلمان الجديد تدعيم هذه الفكرة من خلال القنوات الشرعية والثوابت العرفية المتوارثة والجميلة للشعب المصري الأصيل.
-9قضبة مياه النيل:
- لا يخفى على أحد منا ، أن هذه القضية هي من أكبر وأعظم وأخطر القضايا
على مصر في الفترة القادمة ، حيث أن هناك تحالف معادي خطير ضد مصر يتزعمه
اليهود في كل انحاء العالم، ألا وهو تغيير مجرى نهر النيل أو تغيير مساره
إلى أماكن أخرى تخدم إسرائيل وتضر بمصر.
- ولا يخفى على أي مصري مشكلة تقسيم السودان إلى شمال وجنوب –وهذا يعد من
أعظم الأخطار على مصر وروح مصر في الأيام المقبلة- فجنوب السودان أصبح دولة
مستقلة ، وأول سفارة أُنشئت بجنوب السودان هي (السفارة الإسرائيلية).
- وتقوم إسرائيل بعمل تحالفات ومعاهدات بشكل مستمر لضم أكبر عدد ممكن من
دول منابع النيل وذلك لتنفيذ المخطط الصهيوني ضد مصر ومنها تغيير مجرى نهر
النيل وتعد أوغنده من أخطر الدول على مصر في هذا الخصوص.
- وقد تحقق ذلك بصورة جلية الآن من خلال وجود خلافات كثيرة بين دول منابع
النيل في الوقت الحاضر وعدم إنصياعهم لطلبات مصر ، بل وطلبهم حقوق أخرى
إضافية مقابل مواصلة تنفيذ المعاهدات المتعلقة بمياه النيل مع مصر.
- وعلى الجانب الآخر نرى أن مستقبل مصر الزراعي بدأ في التدهور بشكل كبير ،
بسبب منع مياة النيل من الوصول إلى الأراضي الزراعية ، فنحن فلاحين ونعرف
أن مياه النيل هامة جداً للزراعة.
- فقد حدثت واقعة في قرية الحوتة هذا العام توضح هذه المشكلة وأهميتها ..
حيث أن مياه النيل لا تصل إلى قرية الحوتة منذ عامين تقريباً ، وعليه قام
أهل القرية ببناء مكائن إرتوازية على رأس كل حقل (غيط) لكل فرد له قطعة أرض
زراعية، واعتقد الفلاحين أن هذا هو الحل السريع والناجع لهم. إلا أن ما
خفى كان أعظم .. فعندما نما محصول الذرة (وشرب وشبع من المياه الجوفية)،
وإذا بمحصول الذرة في هذه القرية بعدما أصبح يافعاً ويانعاً وظهرت كيزان
الذرة (الشُراب) وإذا بها تتفحم وتحترق ، فاقدة أي فائدة من زراعتها. وبعد
الاستفسار من ذوي الخبرة عن السبب .. قيل أن السبب يكمن في عناصر ومكونات
المياه الجوفية التي تختلف اختلافاً جوهرياً عن مياه النيل الغنية بالطمي
والمواد التي تفيد الزراعة، وهذا خلق الله سبحانه وتعالى.
- فكيف تستغني مصر عن مياة النيل؟ وهذه هي التجربة الأولى في غياب المياه الطبيعية لنهر النيل
10- العمل على إدخال التقنية الحديثة في كل فروع الدولة.
11- تنفيذ احكام القضاء دون استثناء لإعادة الهيبة واختلرام القانون.
12- الاهتمام بحقوق الإنسان.
13- توسيع صلاحيات البرلمان.
14- الحد من سلطات رئيس الجمهورية
المحور الثاني: الإنسان المصري
يركز هذا البرنامج على ما يمكن إنجازه وعمله بمصداقية وشفافية خلال الدورة
البرلمانية القادمة ، ولا يركن إلى طلبات وأمنيات ووعود لا ترتكز ولا
تستند على حقائق أو واقع.
القضايا المتعلقة بالإنسان المصري :-
أول القضايا :
• الإهتمام بالتعليم والصحة.
• توفير فرص العمل من خلال التركيز على عملية الإصلاح الإقتصادي.
1- الإستقرار ومكافحة الفساد والمحسوبية والرشوة.
2- إنشاء مشاريع ذات بيئة إستثمارية جاذبة مع التركيز على توفير فرص عمل أكيدة.
3- المساواة بين جميع أفراد الشعب المصري.
4- العمل الجماعي المشترك في جو من التعاون والتكامل.
5- وضع جدول زمني لتنفيذ وتحقيق هذه الأهداف.
الإهتمام بالجانب الرياضي:
- يلزم عودة الرياضة للجميع مرة ثانية وانتشار مراكز الشباب المجهزة والتي
تستوعب الشباب على اختلاف ميولهم في كل مدينة وقرية. فالرياضة هي السفير
الحقيقي للدول في الوقت الحاضر .. وخير دليل على ذلك (ما وقع في مباراة
الجزائر ومصر ومبارة الزمالك والإفريقي التونسي).
- إجراء المسابقات الرياضية في جميع الألعاب بصفة مستديمة.
الإهتمام بالمجال الإجتماعي:
- الإهتمام بالمواهب والنشئ واحتواء الأفكار الإبداعية.
- محاول الإستفادة بالكوادر المصرية العلمية في كل أنحاء العالم.
- الربط بين العلماء في كل مكان خارج مصر بأهلها داخل مصر.
- بناء جيل جديد لمصر تكون مقوماته العلم والأخلاق والنظام.
- الاندماج الإيجابي في العمل الجماعي المشترك.
- توثيق عرى الصداقة وأواصر المحبة بين طوائف الشعب المختلفة.
المجال الثقافي:
- الاهتمام بالتعليم والبحوث العلمية والعلماء .
- إعادة هيبة المدرس المصري
- زيادة الأنشطة الثقافية.
- الاهتمام بإسكان الطلاب الجامعيين.
- عقد مؤتمرات وندوات مستمرة بين عضو مجلس الشعب وأفراد دائرته .
أفكار جديدة: أمنيات واردة :-
• تأمين صحي لكافة أفراد الشعب عن طريق دفع اشتراك سنوي رمزي بالرقم القومى.
بحيث يتم تأدية الخدمات لأي فرد بمجرد التأكد من دفع الاشتراك. وذلك بالتعاون مع وزير الصحة ووزير المالية .
• الغاز الطبيعي:
توصيل الغاز الطبيعي الأكثر أمانا ونظافة إلى المنازل حسبما نادت به
العديد من تقارير البنك الدولي .. وهذه الخطوة تعيد للخزانة العامة للدولة
(10) مليارات جنيه سنوياً.
• الوعي السياسي والفكري:
السماح بالنشاط السياسي في الجامعات والمعاهد والمدارس بشكل ديمقراطي حر
.. والجامعة هي المكان الأفضل للحوار السياسي من حيث العمر والتأثير
والمناخ الصحي .. إنها الفترة الأهم في تشكيل عقول الشباب ومواقفهم الفكرية
ورؤيتهم للحياة والأشياء والبشر .. ولا أتصور أحزابا بلا شباب أو جامعة
بلا حوار وهنا يجب أن نفتح المجال أمام جامعاتنا لاحتواء أفكار شبابنا
وأحلامهم. لأن تحريم النشاط السياسي في الجامعات كان سببا في سيطرة تيارات
معينة وجدت فرصتها في غياب الحوار وتشجيع النشاط السري وهنا أيضا يجب
اختيار رؤساء الجامعات وعمداء الكليات بشكل صحيح.
الاهتمام بالبيئة :-
1- تطوير أساليب الرقابة الصحية على المطاعم لضمان الجودة وللحفاظ على الصحة العامة.
2- تطوير عملية نظافة الأحياء وتدوير النفايات العادية منها والخطرة .
3- توسيع دائرة خدمات الصرف الصحي وصرف السيول والأمطار لتشمل كامل المدينة.
4- إيجاد حلول للأحياء المتضررة بالتلوث البيئي بشكل مباشر من خلال وضع خطة زمنية لذلك.
خدمة المجتمع المحلي:
1- السعي في إيجاد مراكز تنموية في الأحياء تشمل الجوانب الاجتماعية والرياضية والثقافية و الترفيهية
2- العمل على تكامل المرافق العامة.
3- إيجاد صيغة مناسبة للمحافظة على أراضي المرافق العامة وتطويرها واستثمارها بالشكل الأنسب.
4- البحث عن وسائل لإيجاد مساكن مطورة للشباب من خلال صيغ للتكامل بين
صندوق التنمية العقاري وأراضي المنح مما يقلل كلفة السكن للأسر الجديدة.
5- استهداف تطوير الأحياء القديمة والاستفادة منها بشكل أفضل.
توفير الخدمات العامة:
1- السعي لإيجاد حلول للخدمات غير المتوفرة حالياً في بعض الأحياء مثل المساجد والمدارس والمستوصفات من خلال خطة زمنية محددة.
2- المساهمة في إيجاد حلول لمشاكل النقل مثل تطوير وسائل النقل العام ومعالجة مشاكل الحوادث المرورية.
تطوير الإدارة المحلية (المحليات(
1- وضع خطط طويلة المدى وأخرى قصيرة بشكل كامل لتطوير المدينة.
2- السعي إلى تطوير الإجراءات البلدية من خلال تطبيق الحكومة الالكترونية ومبدأ اللامركزية في الإدارة.
3- إيجاد صيغ للتواصل مع ساكني الأحياء لضمان مشاركتهم للمجلس المحلي في اتخاذ القرارات.
4- وضع آلية فعالة لقياس إنجاز المحليات
أعود وأقول أن البرامج الانتخابية بين المرشحين قد تتشابه .. لكن الأهم هو
المصداقية فيها كما أنه ليس من المهم إنشاء البرامج الانتخابية وتشابهها
فالخدمات والاحتياجات للمواطنين متقاربة. لكن المهم هو إنجازها وتنفيذها من
خلال قوة المرشح وخبراته وشخصيتة وليس بتوصيل المطالب إلى المسؤلين وأصحاب
القرار فحسب ولكن بالمصداقية والقدرة على إتمام تنفيذها بالشكل المطلوب
وبذل الجهد الحقيقي الصادق.
اقتراحات وحلول:
• التواصل الفكري والحواري بين عضو مجلس الشعب وأهل الدائرة لإطلاعهم على
ما يدور داخل أروقة المجلس والاتفاق على حل المشاكل وتحقيق الأهداف بصورة
دورية بينهما من خلال المساهمة فى إنشاء مكاتب داخل نطاق الدائرة.
• المشاركة الإيجابية في اللجان الشعبية والأحزاب السياسية والجمعيات العامة والخاصة.
• الاستفادة من تجارب الدول الأخرى في المجالات المختلفة ونبدأ من حيث انتهى الآخرين.
• قياس الأداء بصورة مستمرة للعمل السياسي من خلال التواصل المستمر بين العضو وأهل الدائرة.
• العمل علي تأهيل الشباب للوظائف وذلك بعمل دورات وكورسات كمبيوتر وكورسات لغات ودورات التنمية البشرية.
• توفير أراضي صحراويه صالحه للبناء في المدن الصناعية وتوزيعها علي الشباب بأسعار رمزيه.
• توفير أراضي صحراويه مستصلحه للزراعة للشباب وتوزعها بالقرعة العلنية.
• العمل علي إيجاد أفكار جديدة لخلق فرص عمل مختلفة لأبناء الدائرة
بمجموعة من المشاريع الصغيرة والأنشطة التنموية التي سوف يتم تفعلها
بالدائرة لاستيعاب الشباب وإيجاد فرص عمل مناسبة لكافة الشرائح من أبناء
الدائرة .
• عمل دورات تثقيفية للشباب والارتقاء بهم في العمل السياسي والوطني.
• منح قروض إسكان من صندوق التنمية وبنك الإسكان والبنك العقاري بشروط وضمانات ميسرة.
• توفير القروض للشباب لتمويل المشروعات الصغيرة دون تعجيز بشروط وضمانات ميسرة كذلك.
• العمل علي توفير كافة الخدمات العامة.
• السعي لإيجاد حلول للخدمات غير المتوفرة حالياً في بعض القرى والعذب مثل
دور العبادة والمدارس والوحدات الصحية والمستوصفات الطبية بالتعاون مع
الجهات المعنية. من خلال خطة زمنية محددة وإنشاء سجل مدني مطور.
• تطوير عملية نظافة قرى الدائرة وشوارعها ورصف جميع طرق القرى.
• توسيع دائرة خدمات الصرف الصحي لتشمل كامل القرى والعذب وإنشاء شبكة صرف صحي علي أعلي مستوي.
• محاربة الغلاء بكافة أنواعه والحد من زيادة الأسعار بإنشاء جمعيات للمواد الغذائية بأسعار مدعمه.
• تدعيم الجمعيات الخيرية لمساعدة المحتاجين ومنها دفع مصروفات المدارس
للطلبة الغير قادرين ومساعدة الشباب والفتيات علي الزواج لرفع المعناه عن
المحتاجين
والعمل على رفع قيمة وإعداد المستفيدين من معاش الضمان الاجتماعي.
• مساندة الفلاح في الزراعه ومساعدته في تسويق المنتجات الزراعية وإلغاء
جميع الغرامات المفروضة عليه مع توفير مياه الري اللازمة للزراعة وتوفير
الأسمدة.
• الإهتمام بذوى الإحتياجات الخاصة بالشكل اللازم والمطلوب حيث أنهم مهضومي الحقوق بشكل كبير.
والله الموفق وهو خير الشاهدين
عادل مصطفى على الشهير ب حمدى الفلاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صوتك امانه وصمتك خيانه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 

اخبار الدنيا :: اخبار السياسة

-
انتقل الى: